الانتقال الى المحتوى الأساسي

الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز

"الوقف العلمي" و "دارة الملك عبدالعزيز" في اتفاقية تعاون للعناية بتراث المنطقة الغربية

 

تهتم المملكة في ظل رؤيتها وقيمها ومقوماتها المتميزة بتنمية متوازنة ومستدامة، تحقق تنوعًا اقتصاديًا، وإثراءً اجتماعيًا، وتحافظ على البيئة والأصالة الثقافية وتعزيز المواطنة من خلال توعية المجتمع بالتراث الحضاري والتعريف به ومدى ارتباطه الوثيق بالهوية الوطنية. ومن هذا المنطلق عقدت جامعة الملك عبدالعزيز ممثلةً بالوقف العلمي اتفاقية تعاون مع دارة الملك عبدالعزيز في مكتب معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز.
وتأتي هذه الاتفاقية لتتوافق مع اهتمام خادم الحرمين الشريفين وعنايته بالتراث الحضاري، الذي يُعد مكونًا أساسيًا لهوية هذه البلاد بما تمثله من مكانةٍ تاريخيةٍ وحضارية، حيث تقف على حضارات متعاقبة أسهمت في بناء الحضارة الإنسانية وتوجت بالحضارة الإسلامية الخالدة.
تهدف الاتفاقية إلى تحقيق المعرفة والوعي والاهتمام والتأهيل والتنمية بمكونات التراث الثقافي الوطني بالمنطقة الغربية تحديدًا، والتأكيد على الاعتزاز به وتفعيله ضمن الثقافة اليومية للمجتمع، وتحقيق نقله نوعية في العناية به.
وتسعى الجامعة ممثلةً بالوقف والدارة في إطار هذه الاتفاقية إلى تنفيذ مجموعة من المشاريع والبرامج المهمة، أبرزها: إطلاق مركز متخصص في تاريخ البحر الأحمر، التوعية الإعلامية بالتراث الوطني بالمنطقة من خلال إنتاج أفلام مرئية توثيقية وتعريفية، خدمة الباحثين والمهتمين في تراث المنطقة وتاريخها، توفير المحتوى التاريخي والثقافي عن المنطقة، وكذلك عقد لقاءات علمية محلية ودولية وتنفيذ معارض متخصصة.



أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 10/7/2019 3:25:10 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :