الانتقال الى المحتوى الأساسي

الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز

"ندوّرها لك من بيتك" تصل لختام نشاطها البيئي بعد تدوير قرابة (60) طنًّا من المخلّفات الاستهلاكية

 

أنهى الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز حملته البيئية "ندوّرها لك من بيتك" والتي شهدت انتشارًا جغرافيًا واسعًا في مدينة جدة، حيث نشِطت في (38) حيًّا من أبرز أحياء المدينة وأكثرها حيويةً ولاقت اهتمامًا وقبولًا كبيرين لدى أهالي الأحياء وسكّان المدينة، وبلغ عدد المنازل التي تمت زيارتها (1250) منزلًا جُمعت منها المخلّفات الاستهلاكية من الورق والبلاستيك والتي يُقدّر وزنها بـ (60) طنًّا ليتم إعادة تدويرها، وذلك خلال (10) أشهر منذ إطلاقها في يوليو 2020م وحتى انتهاءها في أبريل 2021م.
وسعى الوقف العلمي من خلال "ندوّرها لك من بيتك" إلى الحفاظ على سلامة البيئة ورفع الوعي المجتمعي بأهمية التوجّه لإعادة تدوير المخلّفات الاستهلاكية عوضًا عن التخلّص منها بشكلٍ غير آمنٍ على صحة الإنسان والبيئة، وذلك من خلال وضع آلية عملٍ واضحة تعمل وفقها الحملة، حيث تم تخصيص يوم السبت من كل أسبوع لزيارة منازل الأحياء المجدولة وجمع المخلّفات منها، وتم الإعلان في مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالوقف العلمي بصفةٍ دورية عن موعد الحملة في كل حيّ لكي يتسنّى لسكّان الأحياء المشمولة في مخطط الحملة التواصل مباشرةً مع فريق العمل وتحديد مواقع المنازل وتنسيق المواعيد لقدوم شاحنة التدوير إليهم.
وقد أفضت الحملة بنتائج إيجابيةٍ على الصعيدين البيئي والمجتمعي، فقد ساهمت في تأصيل قيمة النظافة والمحافظة على البيئة ومقدّراتها الطبيعية والمواطنة المسؤولة لدى أفراد مجتمع مدينة جدة، كما أنها كانت عاملًا مؤثرًا في انتشار الوعي البيئي وحس المسؤولية تجاه البيئة بين الأفراد، هذا إلى جانب إشراك القطاعين الخاص والخيري إلى جانب الأفراد في عملية تحسين جودة الحياة والمساهمة في تحقيق الاستدامة البيئية إحدى مستهدفات رؤية المملكة 2030م.
وتُعد حملة "ندوّرها لك من بيتك" التي أطلقها الوقف العلمي بالتعاون مع جمعية مراكز الأحياء بجدة إحدى برامج مشروع "لا ترمها بل أوقفها" الذي دشّنه الوقف منذ قرابة تسعة أعوامٍ بشراكةٍ فريدة مع شركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق (مبكو) وشركة تجميع وتدوير المخلفات المحدودة (واسكو)، والذي حصد على جائزة جدة للإبداع عام 1439ه، ويهدف المشروع إلى حماية البيئة بالدرجة الأولى من التلوّث الناجم عن حرق المخلّفات والمحافظة على الأشجار والحياة البرية من خلال إعادة التدوير، ويتم صرف العوائد المالية المتحقّقة من عملية إعادة التدوير على مشاريع الوقف العلمي المجتمعية والتي تخدم مختلف فئات المجتمع، وبذلك يحقّق المشروع المنفعة للمجتمع وللبيئة في نفس الوقت.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/19/2021 3:22:35 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :