الانتقال الى المحتوى الأساسي

الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز

الوقف العلمي يطلق حملة "سهم العمل الخيري" في يوم الخير

 

اُعتمد الخامس من شهر سبتمبر من كل سنة يومًا دوليًا للعمل الخيري، وقد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عن هذا اليوم في عام 2012، بهدف التوعية بالعمل الخيري وتوفير منصة مشتركة للأنشطة الخيرية حول العالم ليشارك بها الأفراد والمنظمات الخيرية والإنسانية والتطوعية من أجل تحقيق أهدافهم على المستوى المحلي والوطني والإقليمي والدولي.
وتزامنًا مع اليوم العالمي للعمل الخيري؛ أطلق الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز حملة "سهم العمل الخيري"، التي تهدف إلى تنمية روح العطاء والبذل عند جميع أطياف المجتمع، وتعمل على كسب شرائح جديدة للدخول في مضمار العمل الخيري، من خلال استقبال التبرعات لدعم مشاريع مجتمعية وإنسانية.
خصّص الوقف العلمي هذه الحملة لدعم عدة مشاريع، منها مبادرة صديقي التي تقوم فكرتها على دمج اليتيم بالمجتمع من خلال ربط مجموعة من الأيتام بمتطوعين من المجتمع ليكونوا لهم بمثابة الأصدقاء؛ بهدف توطيد العلاقة وكسب الثقة وتحقيق التأثير المطلوب لدى الأيتام وخلق أسلوب حياة جديد يساعد الأيتام على تنمية مهاراتهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وبالمجتمع والاندماج والتفاعل معه. وكذلك مبادرة كفالة طالب علم والتي تسهم في مساعدة طلاب الكليات الصحية من ذوي الدخل المحدود في تأمين المواد والأدوات والكتب العلمية التي يحتاجونها في دراستهم الجامعية.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 9/5/2019 4:11:53 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :