الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز

اتفاقية مشتركة لنشر الوعي والحفاظ على البيئة

اتفقت غرفة جدة مع إدارة الوقف العلمي بجامعة الملك عبد العزيز على إقامة مجموعة من الفعاليات والنشاطات التي تهدف إلى الاستفادة من مخلفات الورق والبلاستيك وزيادة التوعية ونشر ثقافة الاهتمام بالبيئة والمحافظة عليها ونظافتها بين أفراد المجتمع. وذلك خلال الاتفاقية التي وقعت أمس بالمقر الرئيسي لغرفة جدة بمشاركة عدد من المسؤولين والقيادات التنفيذية.

وتضمنت الاتفاقية التي وقعها الأستاذ حسن بن إبراهيم دحلان الأمين العام بالإنابة لغرفة جدة مع الدكتور عصام بن حسن كوثر المدير التنفيذي للوقف العلمي بجامعة الملك عبد العزيز، عددًا من الأهداف التي تجسد المسؤولية الاجتماعية التي يضطلع بها الجانبين للمساهمة في الحفاظ على بيئة نظيفة وصحية ونشر ثقافة الاهتمام بالبيئة والاستفادة من عوائد المخلفات الورقية والبلاستيكية المتوفرة في الاستثمار الاجتماعي من خلال فعاليات مجتمعية. حيث اتفقا على المساهمة في خدمة المجتمع عن طريق نشر التوعية المتعلقة بالحفاظ على البيئةـ وغرس مفهوم فكرة التبرع بالورق والبلاستيك، والمشاركة في تحمل المسؤولية المجتمعية، والمساهمة في مشاريع مشتركة أخرى يتفق عليها الطرفان مستقبلاً.

وأشار دحلان إلى أن الطرفان اتفقا على غرس مفهوم التبرع بالمخلفات الورقية بدلاً من رميها والمشاركة في تحمل المسؤولية المجتمعية والبيئية، حيث سيتم التعاون للتخلص من المخلفات الورقية والبلاستيكية لدى غرفة جدة بطريقة آمنة، حيث ستقوم إدارة الوقف بجامعة المؤسس بتوفير حاويات بلاستيكية في الممرات لتجميع المخلفات الورقية والحصول عليها بشكل دوري حسب الاستهلاك وبمواعيد يتم تحديدها بالتنسيق بين الطرفين. كما سيتم دعم الحملة التوعوية التي تقوم بها الجامعة من خلال توفير بعض الأدوات مثل البرشورات.

من جانبه، أكد الدكتور عصام كوثر أنهم يؤدون دورهم كجهة وقفة عصرية تقوم باستقبال التبرعات أو الأوقاف النقدية والعينية واستثمارها والإنفاق من عوائدها على خدمة المجتمع من خلال أنشطة وبرامج مبتكرة تهدف إلى تنمية المجتمع في مختلف المجالات العلمية والاجتماعية والاقتصادية والصحية والبيئية وفق أولويات واحتياجات المجتمع والأمة؛ وهي خدمة المجتمع وإيجاد حلول لمشكلاته المختلفة إضافة إلى دعم البحث العلمي، ويعملون على التعاون مع منظمات المجتمع المدني للمساهمة في التنمية المجتمعية وهو ما دفعهم إلى إبرام الاتفاقية مع غرفة جدة.

وأشار إلى أن غرفة جدة تعهدت بتوفير التراخيص اللازمة لمشروع التدوير والعمالة لجمع المخلفات الورقية من الحاويات المخصصة لذلك، وإعداد وتنفيذ حملة توعوية لحث جميع منسوبي الطرف الثاني على وضع المخلفات الورقية في الحاويات المخصصة لها ونشر ثقافة التدوير، مع تقديم كافة التسهيلات للجامعة، حيث سيتم تقييم مشروع إعادة تدوير الورق المتفق عليه بشكل دوري كل ستة شهور، وذلك في سبيل تطوير المشروع والتأكد من تحقيق الأهداف التي يسعى لها الطرفان، ويتم إجراء أي تعديلات أو تطويرات بالاتفاق بين الطرفين والتي من شأنها تحسين آلية سير الاتفاقية وعمل المشروع.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 8/11/2016 10:50:37 AM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :